الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 حوار بين تيااار وحبيبته

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Stream
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 196
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 28/09/2007

مُساهمةموضوع: حوار بين تيااار وحبيبته   الأحد مارس 16, 2008 11:37 am

حوار مباشر بين تيااار وحبيبته بعد.عودة . تيااار. من رحلة اغترابه
سيتم وضع الحوار على شكل مقاطع :

:

تيار: أتعثر بخطواتي وأنا أسير نحو مكان الموعد ... تتلعثم الكلمات في فمي وأنا أحاور نفـسي كالمجنون، بأحاديثي التي قد أقولها عند اللقاء .
حبيبته: اشعر برهبة ... بشيء يشدني إلى المتاهات , وأنا اسمع وقع خطواتي الأولى نحو الموعد ... استعيد في ذاكرتي كل ما كان رائعاً بيننا, يرهبني هذا اللقاء وكأنني سألقاك للمرة الأولى !

تيار: كل ما سيكون في هذا اللقاء يفزعني ... انشطرت إلى نصفين وأنا أسير نحوك, نصف يستثير فيّ خطواتي إليك ,ونصف آخر يربك تلك الخطوات, نصف مني يجعل كل دواخلي تختلج شوقاً لهذا اللقاء, ونصف آخر يجعلني بارداً كقطعة من جليد حين يستثير في كوامني ذلك الجحود منك .

حبيبته: حاولت التراجع ... حاولت أن أكون اكـثر قوة وأقاوم نزغ قلبي نحوك وأمحوكل الذكـريات والمواقف ... وأعود, لكني لم استطع كبح جماح مشاعري، فـهرولت أقدامي دون الاكتراث بما حولي .
تيار: ألف مرة رسمت وجهك في ذاكرتي بعد هذه السنين وأنا أخطو إليك ... الف مرة سألت نفسي هل لازالت تمتلك كل ذاك التسلط عيناها ؟ هل لازالت تسكت الدنيا حين تتحدث شفتاها ؟ وهل ستتملك كل أحاسيسي بذلك الغنج المعهود ؟
حبيبته: كل ما في داخلي يرتجف كسعفة استسلمت للريح ... الف ارتعاشة تأخذني وأنا أرى نفسي عند أول نظرة تقع عليك ... الف سؤال يراودني ,هل هو لا يزال هو, ذلك الرجل الوحيد الذي استلذ بضعفي أمامه ؟ هل تقادم به العمر وغير ملامحه ؟ هل تناثر الشيب على مساحات رأسه ؟ هل ترك الدهر بصماته تجاعيداً على خرائط وجهه ؟ ألف سؤال وسؤال يدور في رأسي المتعب !
تيار: سألت نفسي, ترى ماذا ستكون أولى كلماتي ؟ وأي العلامات ستتركها الانفعالات على وجهي ... ووجهك ؟ أي حديث ستكون له الأولوية عند اللقاء ؟ هل أعاتبك ؟ أم سأبحر في حديث معاناتي وتلك المجاهل المرعبة التي وضعني فيها صمتك كل ذاك الزمن، ليرميني في غيبوبة من الألم الذي ليس له نهايات او حدود, ويكون حملا مضافاً إلى ما احمله من هموم غربتي, تلك الغربة المليئة بصور من العذاب الذي لا يمكن للإنسان ان يتصور بشاعته, أم سيكون للهفةاللقاء حديث آخر ؟
حبيبته: كلما قصرت المسافة بيني وبين مكان اللقاء, كلما شعرت بقشعريرة تمتلك كل مساماتي, وشيء لا اعرف تفسيره يستفزني للبكاء !
تيار: كلما اقتربت خطواتي من مكان اللقاء, كلما زاد سمعي لصوت نبضاتي وخفقان قلبي وارتجافه ... يرهبني أن أكون ضعيفاً أمامك !
حبيبته: وتعلم جيداً أنني لا أستطيع المقاومة وأنا بين يديك!
تيار: تعرفين كل نقاط ضعفي, وتملكين المفاتيح !
حبيبته: وتعرف جيداً انك وأنت معي، لا تحتاج إلى أي مفتاح, فكل الأقفال أمامك مفتوحة, وكل الأبواب مشرعة.
تيار: اشعر بالدوران وأنا استذكر قدرتك على نسياني, فهل حقاً كان بإمكانك نسيان كل ما بيننا ؟
حبيبته: ما كان مني علّمتني إياه قسوتك معي, ورحيلك عني, وتجاهلك لكل مشاعري وأحاسيسي، لقد افقدني رحيلك صوابي وحسن التصرف .
يذهلني جداً أن أرى نفسي في غير الصورة التي كنت تراني فيها قبل اغترابك ! يرعبني إحساسي بأنك تراني بشكل مشوش، وغير واضح , وان شيئاً في داخلي يشعرني بأني سوف لن أراك بوضوح، مثلما كنت أراك سابقاً ... أبحرت في كل المواقف والصور,فكنت أجد كل الأشياء فيك ضبابية الألوان !

تيار: حاولت أن اجعل كل ما كان بيننا مجرد ذكريات فلم افلح, فقادتني هواجس لم امتلك السلطة عليها إلى هذا اللقاء .
حبيبته: شوقي لهذا اللقاء لايمكن أن تمنعه كل مواقفك مني, وما كنت إلاّ لأجازف مهما كانت النتيجة، لاني احتاجك بكل ما تحمل من قسوة, وما عاد يخيفني ما تحمله من سكاكين، فلا مكان لجرح آخر في قلبي تضيفه !

:
:
تابع

_________________

KNIGHT OF DREAMS NIGHT
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://stream.yoo7.com
Stream
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 196
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 28/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار بين تيااار وحبيبته   الأحد مارس 16, 2008 11:38 am

المقطع الثاني
:

:تيار: لو كنت املك سكيناً لكان موضعها قلبي, ولكان آخر ما استنزفه هو أنت !
تعلمين جيداً بأني وأنا معك افقد كل أسلحتي , وينتشر السلام على كل مساحاتي , وتهدأ كل ثورات الغضب .

حبيبته: أنت من استهوتك محطات السفر, فأخذت تبحر بسفنك صوب الغربة، حتى أعيتك أمواجها, فأرسيت سفنك على سواحلها, وارتميت على شواطئها منهكاً حد الإرهاق, ثم توغلت في جزرها وتناسيتني وانا اقف عند الصوب الآخر .
تيار: وأنت من فقدت القدرة على انتظاري حتى قبل أن تحاول .
حبيبته: انتظرتك طويلاً, وكنت ابحث في كل الوجوه النازلة عند المرافئ , ابحث عن وجه اعرفه، ابحث عن وجهك, حتى أعياني الانتضار , وأخذتني غيبوبة هواجس هجرك لي حتى دون وداع .
تيار: كل ما أرجوه حبيبتي
أن تعذريني
أن تكوني كما أعرفك
تحتـملين دائماً طقوس عشقي
حماقاتي ... وجنوني
وان تفهمي تلك الحماقات ...
وتفهميني
فلا شيء أقسى من ابتعادك
يعذبني ويشقيني
فعودي كما أعرفك حبيبتي
وتعرفيني
عودي طفلتي ... مدللتي ... مجنونتي
ولا تهدري هواي ... وتهدريني

حبيبته: من السهل أن تتخيل الأوجاع والآلام, لكن أن تعيشها حقيقة, هذا ما يصعب احتماله... عندما غادرتني ورحلت, لم اكن املك غير الصمت الذي اصبح يعلن موتي ... كل الأشياء الجميلة من حولي بدأت تتعفن, صادروا ابتسامتي وأعلنوا روحي (( منطقة منزوعة السلاح))
تيار: لقد كنت تستفزيني كل يوم بعد منتصف الليل، وتجعليني ابحث عن قلمي وأوراقي لأكتب لك، فكنت في كل مرة تمتلكين جزءاً من مملكتي , وتصادرين جزءا من عقلي !
حبيبته: كل رسائلك وصلتني, لكنها في كل مرة تستفز دموعي, لانك في كل الرسائل لم تكتب لي متى ستعود, فكانت الأحرف بكل ما تحمله من مشاعر وحنين, أقسى عليّ من وجع السياط, لقد كان وجعها من الصعب على امرأة مثلي أن تحتمله .
تيار: لقدعلّمتني الغربة كيف أجد نفسي, واعرف كل تفاصيل الناس, وأدرك بعد كل هذا العمر، إنني لم اكن اكثر من طفل عابث, وان كل الأشياء من حولي،هي وهم ليس إلاّ!

:
:
تابع

_________________

KNIGHT OF DREAMS NIGHT
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://stream.yoo7.com
Stream
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 196
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 28/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار بين تيااار وحبيبته   الأحد مارس 16, 2008 11:39 am

المقطع الثالث
:
:

حبيبته: لكنها علّمتك القسوة عليّ , وجعلتك تكتب قصائدك ورسائلك لي دون الانتباه إلى ما تزرعه في داخلي كتاباتك من لوعة ما بعدها لوعة .
تيار: أيعقل أن يكون كل ذاك العشق وهماً , أو بقايا من أساطير ألف ليلة وليلة ؟ أم إحدى خرافات العجائز .

حبيبته: إذا كانت سماوات جحودك قد أنكرت غيوم أشواقي, فان ارض محبتي لك، لا تستطيع نكران مطر أحاسيسي النازل زخات من الحنين واللهفة، الممزوجة مع عذاب ابتعادك .

تيار: حاولت أن أنام ولو مرة بسلام , وان يعتذر طيفك عن زيارتي .
حبيبته: رحلت عني، وتركتني مثل طفل يتحسس أولى خطواته, كل ما حولي يخيفني, ويغريني لاتقدم بخطوتي الأخرى, تائهة, وحدي أسير في طرقات الحياة, كل العيون تطاردني , تشدها الدهشة لهذا الانقلاب في كياني الذي فجره هجرك، وحاصرتني به من كل جوانبي إفرازات ابتعادك .
تيار: حين سألوني عن تذكرة سفري, أعطيتهم اثنتين, وتناسيت انه لايمكن لهم أن يرونك, لانك تختبئين في حدقات العيون, فأعادوا لي التذكرة الأخرى, وحين كنت اجلس في مقاهي الغربة, كنت اطلب فنجانين من القهوة, فأجلس أحدّثك دون انقطـاع, فيتصور الجميع انّ بي مسّ من الجنون, فيرثون لحالي ويغادروني بدهشة كنت أراها في عيونهم وأنا احتسي آخر قطرة من فنجانك .
حبيبته: كل من حولي يعرف بأنك رحلت عني دون عـودة, لكنـهم يجهلون أنني خبأتك بين زوايا الروح, شهيقاً، ولم تغادرني ابداً .
تيار: لا يمكنك أن تضعي حدوداً لحجم عذابي وأنا ابحث في بريد غربتي عن كلمات تحمل ما تبقى من طيف حلمي الوحيد ... طيفك أنت, لكنك تجاهلت دروب البريد, وبات لا يعنيك الحديث عني .
حبيبته: كل من هاجر عاد, وكل من غادر محطات السفر رجع إليها يحمل حقائبه المحمّلة بالأماني ألاّ أنت, لم تعد، وتركتني كل يوم احمل لهفة اللقاء، وانتظرك عند عتبة محطة الوداع، حتى اصبح هذا الانتظار من مفردات حياتي اليومية ... لم اكن مهزومة في أدنى حالات ضعفي, ولم اكن لاستسلم وبقايا منك تتدفق في شراييني .
تيار: كلما شعرت بوحشة الفراق, الملم عذابي وارتحل إليك يا وطني الأوحد, فيتشبث شوقي بنبضاتي ولا يغادرها إلاّ وأنا في غيبوبة حزني .
حبيبته: منذ أن فارقتني, أعلنت موتي, ورحت بأقدامي أسير إلى مقبرتي, واحفر بدمعي اسمك، نقشاً على قبري, لعلك حين تعود، وتأتي بك المسالك, تجد من بقاياي هذا النقش لتعرف حينها، كم احبك .
تيار: في غربتي كنت مشرّداً, تؤويني أرصفة الحنين, فأرسلت لك كل ما املك في قصاصات الأوراق, وابقيت معي ما لا املك, أبقيت معي، جسدي .
حبيبته: وحدي يزورني الأرق, وأنت دون هموم تلتحف بدفء الأماني والأحلام, وتتوارى بعيداً بعيداً, لا يشدّك حنين الأيام, ولاتوخزك الذكريات .
تيار: لا اعرف لماذا تعتريني تلك الهواجس المخيفة، وتدور في رأسي دون انقطاع, تعلن جسدك أرضاً يغتصبها الغزاة من بعدي, وتمتد الأيادي الملوّثة أليها، تعبث فيها كما تشاء .
حبيبته: لقد أصدرت أوامرك بإعدامي حتى قبل أن تسألني ما جنايتي , ورحت تنفّذ حكم الإعدام قبل أن تسألني أمنيتي الأخيرة, أوتعرف ما كنت أتمنى أن تكون آخر الأماني ...؟ هي أن أغفو على صدرك !
:
:
تابع

_________________

KNIGHT OF DREAMS NIGHT


عدل سابقا من قبل Stream في الأحد مارس 16, 2008 11:40 am عدل 1 مرات (السبب : لم انسق الالوان)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://stream.yoo7.com
Stream
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 196
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 28/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار بين تيااار وحبيبته   الأحد مارس 16, 2008 11:41 am

سأكمل غداً باذن الله

_________________

KNIGHT OF DREAMS NIGHT
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://stream.yoo7.com
 
حوار بين تيااار وحبيبته
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات الادبية :: منتدى الشعر و الخاطرة-
انتقل الى: